تاريخ النشر : 19-02-2021
المشاهدات : 1437
السؤال
السلام عليكم.. هل الافرازات التي تخرج بعد اللبوس المهبلي ناقضة للوضوء أم لأ؟ 
واذا خرجت أثناء الصلاة .. هل عليا إعادة الصلاة؟ 
أرجو الرد معلمتي لاستخدام اللبوس حاليا
الاجابة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته إلي الأخت الكريمة صاحبة السؤال الجواب الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد : هذه الإفرازات التي تخرج من فرج المرأة سواء بعد اللبوس المهبلي أو دون وضع ذلك اللبوس هي طاهرة ولا تنجس البدن ولا ما أصابت من الثياب وهذا علي أرجح قولي العلماء . 
أما بالنسبة للوضوء فإن جمهور أهل العلم علي أنها ناقضة للوضوء وذهب ابن حزم قديما علي طاهرة تلك الإفرازات وعلي أنها ليست ناقضة للوضوء وممن قال بقوله من المتأخرين الألباني رحمه الله قال لم يثبت دليل صحيح من كتاب الله تعالي أو سنة رسوله علي نجاسة تلك الرطوبات أو نقضها للوضوء فيبقى الحال علي الأصل وهو الطهارة وصحة الوضوء حتي يثبت دليل خلاف ذلك، ومال الشيخ ابن عثيمين لذلك القول وقال هو أمر عمت به البلوي فقد ابتلي به غالب نساء الصحابة فلو كان ناقضا للوضوء لثبت نص بذلك ولكنه رجح أنه طاهر وقال هو ناقض للوضوء لأننا لم نجد سلفا لابن حزم قال بأنه ليس ناقضا للوضوء وقال إن وجدنا من السلف من قال أنه ليس بناقض للوضوء لقلنا بقوله لقوة دليل من قال بعدم النقض للوضوء 
وعليه أختي الكريمة فإن ماينزل من تلك الإفرازات علي الصحيح ليس بنجس 
أما بالنسبة للوضوء والصلاة فإن الأحوط لك إعادة الوضوء إذا كانت تلك الإفرازات لاتنزل كل وقت الصلاة وإلا فإنك من أهل الأعذار كمن به سلس بول  تتوضأين لكل صلاة بعد دخول الوقت وتصلي الفريضة وماشئت من النوافل مادمت داخل وقت الصلاة ولايضرك ماينزل داخل وقت الصلاة

logo