تاريخ النشر : 02-12-2022
المشاهدات : 174
السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخت زَوجها حلف عليها أنتِ علىّ  كظهر أمى وأختى 

وزوجته اعترفت أنها وصلته لهذا الحلف وهو  قال لها أنه لن يكفر وهى لها ذمة  مالية خاصة هل تكفر هى وتطعم ستين مسكين

والأخت تسأل هل ينفع أنها مع كل أكله فى بيتها تزود الاكل وتطلع من اكل بيتها ولا لازم تدفع نقدا الفلوس كلها وأى اخت  من الاخوات اللى بتتوالى الامور دى تقوم بنيابة عنها

ملحوظه.
زوجها راااااافض تماماً يكفر عن يمينُه
الاجابة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته إلي الأخت الكريمة صاحبة السؤال الجواب : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد : إذا قال رجل لزوجته انت علي كظهر امي وأختي أو انت تحرمين علي كأمي وأختي فإن هذا يقع ظهارا ظهارا فيجب أولا التوبة إلي الله تعالي قال تعالي ( الذين يظاهرون منكم من نسائهم ماهن أمهاتهم إن أمهاتهم إلا اللائي ولدنهم وإنهم ليقولون منكرا من القول وزورا وإن الله لعفو غفور ) فدل ذلك علي أن القول بالظهار منكرا وزورا فهو حرام ويجب التوبة منه .
وكفارة الظهار علي الترتيب عتق رقبة فإن لم يجد ( كما هو الآن ) فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع لمرض أو كبر أو مشقة حاصلة فإطعام ستين مسكينا قال تعالي ذكره (والذين يظاهرون من نسائهم ثم يعودون لما قالوا فتحرير رقبة من قبل أن يتماسا ذلكم توعظون به والله بما تعملون خبير فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا )    . لكل مسكين نصف صاع من قوت البلد كالارز او التمر مثلا حوالي كيلو ونصف لكل مسكين . وذلك كله قبل أن يتماسا . والكفارة واجبة علي الزوج وليس الزوجة فليس للزوجة مثلا أن تصوم بدلا عن زوجها ولكن إن أراد أن يعود عن قوله ( عن الظهار ) ولايستطيع الصوم يجوز لها مثلا أن تهبه هي مالا ليطعم ستين مسكينا . ويجوز أن يعطي مالا لغيره يوكله أن يطعم عنه المساكين ولكن لايجوز أن تخرج كفارة الظهار مالا نقدا بل طعاما لأن النصوص ثبتت بالإطعام وليس بالمال .
ثالثا : يجب أن ينوي الزوج نفسه ويقبل أن يرجع عن الظهار وأن يصوم ستين يوما متتابعين قبل الجماع إن استطاع وإلا فليطعم كما سلف .
رابعا : إن حلف أيضا مع قوله أنها عليه كظهر أمه وجب عليه أيضا كفارة يمين وهي عتق رقبة فإن لم يجد فإطعام عشرة مساكين أو كسوتهم فإن لم يجد فصيام ثلاثة أيام .
خامسا : الواجب علي الزوجة أن تتقي الله في زوجها ولاتكن معينا للشيطان عليه وان تحفظ بيتها وزواجها بحسن العشرة مع الزوج ويجب عليها أن تتلطف به وتتزين له  وتسمعه من الحديث أحسنه حتي يرضي وحتي تدوم بينهما العشرة الطيبة . وذلك كله ابتغاء مرضاة له وإقرارا لله تعالي بحق الزوج علي زوجه .
اعاننا الله تعالي علي مايحب ويرضى وعلي ذكره وشكره وحسن عبادته

logo