تاريخ النشر : 23-11-2022
المشاهدات : 30
السؤال
السلام عليكم
شخص أعطى قرض حسن لقريب له ،ويقوم القريب برَد المال على فترات كلما تيسرت الامور له وليس بملغ ثابت شهريًا وقد يمتد هذا القرض عامان أو ثلاثة
الان صاحب المال يريد حساب الزكاه الخاصه به
هل يقوم بحساب المال المتبقي من القرض الحسن الذي مع قريبه من ضمن المال الخاص ، مع العلم بأن القريب سوف يرد المال بإذن الله حسب الظروف الخاصه به ولكن بعد مده طويلة ؟
الاجابة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته إلي الأخت الكريمة صاحبة السؤال الجواب : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد : الراجح أن زكاة الدين علي صاحب الدين لأنه هو صاحب المال ولأنه له أن يسقط الدين فإذا كان هذا المال علي مليء -معه مايرد به الدين حسب مااتفقا من الزمن - وغير منكر ولاجاحد للدين لأنه إن حجد المال وليس لصاحب الدين بينة فالمال في حكم المعدوم .
فإذا كان المدين مليئا غير جاحد - منكر - للدين . فإن صاحب الدين يزكي الدين مع ماله كل عام واجاز بعض أهل العلم أن يؤجر زكاة الدين حتي يقبض المال فإذا قبضه زكاه لما مضي من السنوات التي كان فيها مع المدين . أما إن كان المدين معسر أو جاحد فليس عليه زكاة الدين حتي يرجع المال فإن رجع زكاه لما مضي من السنوات . وكل ماذكرنا فيه خلاف بين أهل العلم ولكن هذا ماأفتي به الألباني وابن باز وابن عثيمين رحمهم الله تعالى وغيرهم من أهل العلم وهو الأرجح

logo