تاريخ النشر : 17-01-2021
المشاهدات : 413
السؤال
السلام عليكم.. امرأة متوسطة الحال وتعمل و تنفق علي اسرتها وابنائها وتساعد زوجها في الانفاق علي البيت ..تنفق كذلك علي والدتها ..والدتها عندما تمرض تلمح لها انها تريد الذهاب لطبيب معين ..تكاليف كشفه مرتفعة جدا علي وضعهم المادي ..هي تلبي رغبتها برا بها ولكن تحس بضيق شديد بس المبالغ المرتفعة اللتي تضطر لدفعها ..هل تنال كذلك أجر البر ام لاتناله ؟
الاجابة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته إلي الأخت الكريمة صاحبة السؤال الجواب الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد : قد دل كتاب الله العزيز وسنة رسوله الكريم صلي الله عليه وسلم علي عظم شأن الوالدين وعلي عظم حقهما وعلي وجوب برهما قال تعالي ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا ) وقال عز وجل  (  أن أشكر لي ولوالديك إلي المصير ) 
وقال صلي الله عليه وسلم  ( إن اطيب ماأكلتم من كسبكم  وإن أولادكم من كسبكم ) 
فالواجب عليك أن تتحري رضي الوالدة أو الوالد إن كانت أجرة الطبيب المرتفعة في طاقتك ومقدورك فإن كانت تلك الأجرة ليست في طاقتك أو مايتبقي بسببها لايكفي  نفقتك علي نفسك أو علي الأبناء النفقة المتوسطة 
فإنه لايلزمك دفع تلك الأجرة المرتفعة ويمكن أن تجدي غيره من الأطباء الثقات وتكون أجرتهم في إستطاعتك 
قال عز ذكره (فاتقوا الله مااستطعتم ) 
وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ( لاضرر ولاضرار ) 
ولقول رسول الله صلى الله عليه وسلم  ( ابدأ بنفسك ثم من تعول ) فوالدتك ممن تعولين فتبدأي بنفسك وأبناءك ثم مافاض تنفقيه علي والدتك فإن فاض معك الأجرة المرتفعة وجب عليك برا بوالدتك أن تذهبي بها لهذا الطبيب دون أن يدخل نفسك ضيق أو ضجر بل لابد أن تعلمي أنه صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ( من أحب أن يبارك له في رزقه وينسأ له في أجله فليصل رحمه ) فما بالك ببر الوالدين فإن بهما سبب للبركة في الرزق وسبب لزيادة العمر وإن كانت تكلفة العلاج كما تحب والدتك فوق استطاعتك تكلمتي معها بلطف ورفق ولين وبينت لها عدم قدرتك علي ذلك وبحثت عن طبيب ماهر ثقة تطمئن هي إليه وتقدرين أنت علي تكلفة علاجه    
أعانك الله علي بر والدتك وبارك لك وعليك وشفي والدتك شفاء لايغادر سقما

logo