تاريخ النشر : 02-12-2022
المشاهدات : 186
السؤال
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
رجل توفاه الله و ليس له معاش تعيش به زوجته .
ابنها يريد أن يشترك لها فى البنك الأهلي بأن يدفع مبلغ كل شهر و البنك يضع نسبة على هذا المبلغ
و عند وصول الأم لسِن الستين البنك يصرف لها معاش كل شهر
هى الآن عندها ( ٤٢ ) سنة

فهل هذا يدخل فى الربا المحرم ؟
ابنها يسعى بأن يكون لأمه معاش شهري .لأنها مش هينفع يتأمن عليها .
فهل هذا في شيء محرم ؟؟
الاجابة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته إلي الأخت الكريمة صاحبة السؤال الجواب الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلي آله وصحبه وبعد : ربا النسيئة محرم بالنص في الكتاب في آيات كثيرة منها قوله تعالي ( واحل الله البيع وحرم الربا ) ومحرم بالسنة في آحاديث صحيحة كثيرة منها مارواه مسلم من حديث جابر بن عبد الله قال   ( لعن رسول الله آكل الربا ومؤكله وكاتبه وشاهديه وقال هم سواء )
ومحرم بالإجماع وأنه من كبائر الذنوب  . وربا النسيئة هو  مال بمال أكثر منه مقابل الأجل ( التأخير ) ومن صوره أيضا بيع مال بمال  إلي أجل ولو لم يكن هناك زيادة . كمن يبيع مثلا  1000 دولار نقدا ويأخذ ثمنهم بعد يوم أو يومين فإن هذا من الربا لأنه يشترط التقابض في المجلس وإن اختلفت الأصناف الربوية ولكن يشترط أن تكون يدا بيد  وليس مؤجلا .
وفي حالتك هذه الإبن يعطي مالا لمدة من الزمان قد تكون مثلا عشر سنوات أو أكثر يعطي كل شهر كذا علي أن تأخذ والدته حين تصل لسن معينة مالا مقابل هذا المال وهذا هو عين ربا النسيئة المحرم بإجماع الأمة .

logo