تاريخ النشر : 23-11-2022
المشاهدات : 39
السؤال
النهارده الذكرى السنوية الثامنة لأمى رحمة الله عليها
نسألكم الدعاء

هل هذا يجوز ؟
نحن ندعى فى اى وقت وكل حين لأمهاتنا

هل تحديد السَنه ونذكر بها هل هذا ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟
الاجابة
رحم الله والدة الاخت رحمة واسعة وسائر موتي المسلمين
إلى الأخت الكريمة صاحبة السؤال الجواب : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد :
الدعاء هو العبادة كما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.  والدعاء لإخواننا ظهر الغيب إحياء وامواتا من العبادات المستحبة لما صح من أحاديث منها قال رسول الله صلي الله عليه وسلم  ( مامن مسلم   يدعو لأخيه بظهر  الغيب إلا قال  الملك  ولك بمثل )  رواه مسلم من حديث أبي الدرداء مرفوعا
وقد قال تعالي ( واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات )
وفي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن كان ضعفه بعض أهل العلم وحسنه بعضهم ( من استغفر للمؤمنين والمؤمنات كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة )
قال ابن القيم رحمه الله في مفتاح دار السعادة ( 299/298 الجزء 1)
والجميع مشاركون في الحاجة بل في الضرورة إلي مغفرة الله وعفوه ورحمته فكما يحب -أي المسلم -أن يستغفر له أخوه المسلم كذلك هو أيضا ينبغي أن يستغفر لأخيه المسلم ....... )
وننبه أن من أراد أن يدعو لميت قريب أو أخ أو غيره فلايحل له تخصيص وقت معين بمزيد دعاء أو مزيد صدقة مثل اول خميس أو يوم الأربعين أو الذكري السنوية أو غير ذلك  فإن ذلك لم يثبت عن النبي صلي الله عليه وسلم وهو من البدع المحدثة وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ( من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد ) رواه البخاري واللفظ له ومسلم

logo