تاريخ النشر : 23-09-2021
المشاهدات : 42
السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزك الله معلمتي الكريمة.
من فضل حضرتك في شخص مريض بالسرطان عافانا الله وإياكم وبياهد جرعات كيماوي والدكتور قالوا انه ممكن تعمل عملية زرع نخاع ودي في نسبة شفاء كبيرة من المرض ولازم ياخدوا عينة من حد من اخواته أقرب الأقارب من الدرجة الأولى
وأخوه حلل العينة وطلعت غير مطابقة له للأسف واخته كانت هتحلل وجوزها حلف عليها بالطلاق تلاثة لو رحتي المعهد تكوني طالق مني بالثلاثة وطبعا هي بكت كثير وصممت انها تنقذ اخوها فهي بتسأل لو أخدوا منها العينة في البيت الدكتور قالهم ممكن حد يسحب العينة ويوديها المعهد من غير هي ماتروح هل كدة يقع الطلاق عليها؟؟

ولو العينة طلعت مطابقة له هي تعمل ايه؟؟ ايه حكم الشرع تسيب اخوها وهو بين الحياة والموت وطبعا دي صعب جدا
ولا تروح المعهد وتخالف  زوجها ويقع الطلاق
أو ممكن حد يقنعه انه يرد اليمين 
ولا تعمل ايه؟؟

مع العلم ان التأخير مش في صالح المريض

واسأل حضرتك بالله ان تتذكريه بصالح الدعاء بالشفاء العاجل
وجزاك الله خيرا ونفع بك معلمتي 🌹
الاجابة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.  الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد : أولا شفاه الله وعافاه شفاء لايغادر سقما 
وجزي الله الأخت خيرا 
والزوج الذي أقسم ظني انه لايعرف أن أخذ تلك العينة من النخاع وكذلك إن وجدت مطابقة لمريض سرطان الدم ( الأخ ) ليس فيها أي أذى للأخت طبيا فيجب أولا أن تطلبوا من الأطباء أن يوضحوا ذلك للزوج ثم يسأل الزوج عن قسمه  قصد به طلاقا أم قصد به التهديد والإلزام لها فإن قصد التهديد وتراجع هو عن يمينه فيلزمه كفارة يمين إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم فإن لم يجد يصوم ثلاثة أيام . 
وإن قصد طلاقا فإن فعلت مانهاها عنه وقع الطلاق ولفظ الطلاق ثلاثا مجموعة في لفظ واحد مثل قوله يقع علي الراجح به طلقة واحدة كما ثبت ذلك في صحيح مسلم . 
أما إن أخذوا العينة في البيت فهو يسأل عن نيته هل أقسم بقصد عدم أخذ العينة فحينئذ يقع يمينه إن أعطت العينة في المعهد أو في البيت . وإن قصد عدم خروجها للمعهد وإعطاء العينة فلايحنث في يمينه ولايقع طلاقا إن أخذوا العينة من البيت لأن المعتبر نية الحالف روي البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( إنما الأعمال بالنيات ولكل امريء مانوي )

logo